«الصيادلة» تقاضي أمينها العام السابق بتهم السب والقذف وارتكاب مخالفات مالية

24 أغسطس 2016 13:16:00

سياسة و اقتصاد

كل اخبار / المصري اليوم

«الصيادلة» تقاضي أمينها العام السابق بتهم السب والقذف وارتكاب مخالفات مالية

قامت نقابة الصيادلة، الأربعاء، برفع جنحة مباشرة ضد – ما وصفته – بـ«ادعاءات وأكاذيب الدكتور محمود عبدالمقصود، أمين عام النقابة السابق الإخوانى، وتم تحديد جلسة يوم الخميس 22 سبتمبر للنظر في الدعوى».

أخبار متعلقة

«الصيادلة» تطلب تخصيص أراضي لبناء مصنعين للمحاليل وألبان الأطفال بسوهاج

«الصيادلة» تبحث مع اتحاد مصانع الأدوية مشاكل الصناعة

وأوضحت نقابة الصيادلة في بيان لها، الأربعاء، أن «رئيس شعبة الصيدليات أدلى بتصريحات كاذبة لوسائل الأعلام وأسند عبارات قذف في حق نقابة الصيادلة بهدف التشهير بها بعد دخولها عش الدبابير ومحاربة مافيا الأدوية المهربة والمغشوشة، مؤكدة أنه توجد لديها مستندات وأوراق رسمية تثبت ارتكاب رئيس شعبة الصيدليات لمخالفات جسيمة خلال فترة توليه منصب أمين عام نقابة الصيادلة، مشددة على ضرورة محاسبته على هذه المخالفات وتطبيق القانون».

وأشارت النقابة إلى أن «عبدالمقصود كان أحد أبرز قيادات الإخوان، وعندما اختلف مع حيتان الإخوان خرج من النقابة واستعان برجاله، وتم اقتحام النقابة، والاستيلاء على الأختام وبعض الملفات، وتم تحرير محضر سرقة ضده حمل رقم 2813 عام 2010».

وكشفت أن أبرز مخالفاته تمثلت في «سرق حلم الصيادلة بإقامة شركة كبرى لإنتاج واستيراد وتوزيع الدواء حيث قام الصيادلة عام 1998 بجمع تمويل المشروع وتبنت النقابة المشروع واختير عبدالمقصود الأمين العام رئيساَ لمجلس الإدارة وعضوًا منتدباً، وبعد سنوات انهالت السرقة في كل فروع الشركة وأصبح سعر السهم صفر، بعد تعمد إفساح المجال لرأس المال الخاص، وبعد أن تم إسناد رئاسة مجلس الإدارة للدكتور عزت إسماعيل اكتشف الصيادلة أن الشركة على وشك الإفلاس واضطروا لبيع كثير من فروع الشركة وأثاثها الرئيسى وضاع حلم الصيادلة بسب فشل أمينهم السابق وتواطئه مع رجال الأعمال».

ولفتت نقابة الصيادلة إلى أن «الأمين العام السابق قام باعتماد صرف ميزانية بقيمة 150 ألف جنيه من أموال النقابة بحجة الدعاية لمؤتمر الفيب في عام 2005، كما وقع مع الضرائب اتفاقية عام 2009 الكارثية التي عانى الصيادلة بسببها، كما تم رفع قضية تزوير أوراق رسمية ضده من اتحاد الصيادلة العرب، فضلاً عن تبرعه لسجن مزرعة طره بتليفزيونات وثلاجات وميكرويف وبوتاجاز من أموال النقابة لأعضاء إخوان تم اعتقالهم على خلفية قضايا سياسية، فيما سافر لأكثر من دولة أوروبية وعربية على نفقة النقابة، وقام بتكريم قيادات جماعة الإخوان الغير صيادلة ومنهم محمد مرسى الرئيس المعزول، وأراد إنشاء نقابة موازية ولكن وزارة التضامن رفضت، كما وقف وراء قضية فرض الحراسة على نقابة الصيادلة للاستيلاء عليها عام 2009».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

روابط متعلقه